اليمن - صنعاء

الإقامة المؤقتة - لندن

مؤسسة ندى

لحماية حقوق الطفل

السفير البريطاني يكشف عن توجهات جديدة لبلاده في اليمن

نافذة اليمن – خاص
اكد السفير البريطاني لدى اليمن ميخائل ارون اهتمام بلاده في معالجة الاوضاع الانسانية ودعم ايقاف الحرب الدائرة في اليمن، الى جانب العمل من خلال التوعية والتعليم على محاربة ظاهرة زواج القاصرات.
جاء ذلك خلال لقائه اليوم في العاصمة الاردنية عمان الناشطة اليمنية ندى الاهدل رئيس مؤسسة ندى لحماية حقوق الطفل في اليمن، والتي بحثت معه مجالات الدعم البريطاني في مجال محاربة زواج القاصرات في اليمن.
وذكرت الاهدل ان السفير البريطاني ابدى استعداد بلاده معالجة قضايا زواج القاصرات في اليمن من خلال تبني مشاريع للتوعية الاجتماعية ونشر تعليم الفتيات، مؤكدا سعي بلاده لإنشاء مراكز تعليمية في مناطق عدة باليمن رغم خطورة الاوضاع الامنية.
ووفقا لندى الاهدل فان السفير ارون اكد قرب انشاء مركز لتعليم الفتيات اللغة الانجليزية بدعم بريطاني في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، سيليه مراكز اخرى في مناطق يمنية بعد تحقيق الاستقرار الامني فيها، لافتا الى ان بلاده تدعم جهود الحكومة اليمنية في تلبية تطلعات الشعب اليمني بكل فئاته ومكوناته.
يذكر ان الناشطة ندى الأهدل هي احد القاصرات التي تم انقاذها من زواج مبكر العام 2013 وهي في عمر 11 عاما حينها، ورشحت لجائزة نوبل للاطفال العالمية للعامين 2018 و2019، ولها كتاب طبع بلغات الفرنسية والهولندية، وعملت من خلال مؤسسة ندى على تمويل مشروعين الأول ملاذات آمنه لمساعدة الفتيات، واحلامنا تتحقق لتعليم الفتيات النازحات في اليمن للغة الإنجليزية من عائدات كتابها الذي عرضت فيه قصتها وطبع بالفرنسية والهولندية ولغات اخرى.


Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *