اليمن - صنعاء

الإقامة المؤقتة - لندن

مؤسسة ندى

لحماية حقوق الطفل

ندى الاهدل : تنشر تفاصيل مبادرة إنهاء زواج القاصرات في اليمن عبر منظمة محلية

نشرت ندى فيديو بث مباشر توضح رؤية المنظمة في هذه المبادرة وتدعوا المنظمات الحقوقية ومشائخ واعياد كل المناطق اليمنية في استنساخ هذه المبادرة لضامن حقوق الفتيات، وإكمال تعليمهم، وشكرت منظمة SOS لتنمية القدرات ومنظمة اليونسف على نجاح المبادرة التي تنهي زواج القاصرات اقل من 18 سنة والحاقهن في المدارس لاكمال تعليمهن.

الجدير بالذكر ان منظمة SOS لتنمية القدرات في عدن عرضت مبادرة لانهاء زواج القاصرات وتم تعميدها من قبل عقلاء الحي واعيان ومشائخ مدنيين ودينيين عن ايقاف زواج القاصرات في منطقة البريقة بعدن تحت سن 18 سنة واكمال تعليمهم في المدارس، واحترام حقوق الانسان التي وقعت عليها اليمن في وثيقة حقوق الطفل للامم المتحدة ورعت اليونسف المبادرة في اختتام المشروع الذي دشن يوم الاحد الموافق 22 من ديسمبر 2019م

 أقيم حفل إعلان وثيقة أهالي قلوعه بئر احمد للحد من زواج الأطفال والعودة إلى المدارس ” التي تنظمها مركز “sos” لتنمية قدرات الشباب وبدعم من منظمة اليونيسيف ” في بئر احمد مديرية البريقة / عدن والتي استمرت يوم واحد بمشاركة أولياء الأمور ورجال دين وعقال الحارات ولجنة الحماية ممثلة بالمجلس المحلي وقيادات مجتمعية ودينية .

لأول مرة في اليمن توقيع إتفاقية الحد من زواج الأطفال.. أهالي البريقة يحتفلون بالوثيقة ويعلنون العودة للمدارس

كما ذكرت الصحف المحلية بعض الاقتباسات للحضور والممثلين ما يلي

في بداية حفل إعلان للحد من زواج الأطفال رحبت ” نجيبة النجار” مديرة المشاريع والبرامج مركز( (sos لتنمية قدرات الشباب بجميع الحاضرين والحاضرات موضحة “إن إعلان حفل وثيقة أهالي قلوعه بئر أحمد في مديرية البريقة تم الإسهام في تنفيذ العديد من الأنشطة وتوعية الأهالي عبر جلسات حوارية تستهدف القيادات المجتمعية ورجال الذين وأولياء الأمور بمخاطر زواج الأطفال والآثار المترتبة عليها وكيفية إيجاد حلول تسهم بالحد من زواج الأطفال في مجتمعاتهم وأهمية عودة الأطفال بهم إلى المدارس .

وأضافت قائلة ” إن الهدف من مشروع تضافر من اجل السن الأمن لزواج إلي تعزيز التعرف على حالات زواج الأطفال وتوفير خدمات الاستجابة والإحالة المتعددة من خلال تعليم الفتيات، البيئة القانونية والمساعدات، وبدائل الزواج المبكر وتحسين الصحة الإنجابية للأم والطفل والمساهمة في رفع الوعي أولياء الأمور، القيادات الدينية والمجتمعية ، والمجتمعات على الآثار السلبية لزواج الأطفال .

وأكدت ” إن توقيع أهالي قلوعه بئر احمد لهذا العرف الأهلي الذي يعتبر خطوه أولى لضغط علي الجهات المعنية بسن قانون أو إجراء يحدد سن آمن للزواج الأطفال .. مشيرة بان يعتبر انجاز كبير للأثر الذي أحدثته أنشطة مشروع تضافر من اجل السن الأمن لزواج بتغيير مستقبل والذي يعتبر انطلاقة لتتغير من الريف إلي الحضر كافة محافظات اليمن… مشيدا باهتمام جهود منظمة اليونيسف وكافة فريق العمل في الإسهام بخطوة ايجابية ناجحة في الحاضر.

من جانبه أشار الشيخ ” رشاد عوض بيسي” عضو المجلس المحلي ورئيس اللجنة الأهلية إن بكلمة قائلا 🙁 ان أهالي قرية قلوعة بئر احمد / البريقة اتفق على عرف قبلي ينص على عدم تزويج فتيات القرية دون سن (18)عام لما له من إضرار ومخاطر كبيرة على صحة الفتيات .
وأضاف ” إن هذه إقرار من أعيان ومشايخ وقيادات مجتمعية ودينية في قرية قلوعه بئر احمد / البريقة على تنفيذ هذه العرف الأهلي المكتوب بهذه الوثيقة إلى حين إصدار قرار وقانوني يحدد السن الأمن للزواج . داعيا منظمات المجتمع المدني بالنهوض بأهالي قرية قلوعة بئر احمد” بكافة مشاريعهم بالجوانب التنموية .

من جهته تحدثت ممثلة حماية الطفل منظمة اليونيسيف ” فتحية عمر ” معبرا عن سعادته بهذه الفعاليات على الواقع ومنها توقيع الاتفاقية وذلك لحماية الفتيات من الزواج المبكر.. منوها بالقول إن الزواج المبكر للأطفال له اثأر سلبية ومخاطر في جانب الصحة والنفسية …لافتا إن هذه الخطو مهمة في إجراء توقيع اتفاقية للحد من الزواج المبكر التي يعتبر انجازا كبير للأثر .. داعيا بان ومنظمة اليونيسيف لديها خطط إستراتيجية من بين خططه في العام (2020) وتعزز هذه الخطط والاستراتيجيات لنهوض بواقع بما في ذلك من تحسين ودعم الجوانب الصحية والقانونية والنفسية والتعليم .

كما ناشد أهالي قلوعة بئر احمد ممثلة اليونيسف ” ببناء قاعات فصول دراسية في المدارس وذلك لاستيعاب أبناءهم في مدارس إعدادية وثانوية .

تخلل الحفل أغاني وعروض مسرحية تعبر عن مخاطر وإضرار الزواج المبكر والتوعية للأهالي لمنع ظاهرة زواج الأطفال .

حضر كل من مركز “sos” لتنمية قدرات الشباب /حسن النجار المدير العام ،ماجد قاسم المدير التنفيذي ، نيللي ناجي مستشارة في مركز sos، مسؤول حماية الطفل في اليونسيف مكتب اليمن مجيب سلطان ، وعبد الملك الربادي وعددا من الإعلاميين والصحفيين .

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *